الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصيدة غاية في الروعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الثعلـب النارى
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 278
العمر : 30
العمل/الترفيه : صايع بحر
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: قصيدة غاية في الروعة   الجمعة يونيو 20, 2008 6:12 am

اثناء تنقلي في صفحات النت
وجدت هذا العنوان
انها قصيدة لملك الشعراء
نزار قباني
بعنوان



طوق الياسمين





شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ

وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ

معنى سوارِ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّك تُدركينْ..


وجلستِ في ركنٍ ركينْ

تتسرَّحينْ

وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ

جَدولانِ منَ الحنينْ


وقصدتِ دولابَ الملابسِ

تَقلعينَ.. وترتدينْ

وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ

أَفَلي إذنْ؟

أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟

ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ

الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ..

هل تتردّدينْ؟

لكنّهُ لونٌ حزينْ

لونٌ كأيّامي حزينْ

ولبستِهِ

وربطتِ طوقَ الياسمينْ

وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ

معنى سوارَ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّكِ تُدركينْ..


هذا المساءْ..

بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ

تتكسَّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ

تتكسَّرينْ..

وتُدَمدمينْ..

في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ


وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ

وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ

ولهُ ترُشِّينَ العطورَ..

وتقلعينَ..

وترتدينْ..

ولمحتُ طوقَ الياسمينْ

في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ

كالجُثَّةِ البيضاءَ ..

تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ

ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه ..

فتُمانعينْ..

وتُقَهقِهينْ..

" لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..

ذاكَ طوقُ الياسمينْ.. "



ونيابة عن اعضاء الملتقي الهندسي جميعا
اهديها الي الغالية علي قلوبنا جميعا
اختنا الغالية

طوق الياسمين (فراشة ملتقانا)

فلها منا كل الحب والاحترام والمودة

اخوكم ابو فراس


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طوق الياسمين
عضو متألق
عضو متألق
avatar

انثى
عدد الرسائل : 317
العمر : 63
العمل/الترفيه : سيدة اعمال
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة غاية في الروعة   السبت يونيو 21, 2008 7:56 am

*

*

ابو فراس

مساك معطر بالفل والياسمين والرياحين ..

تسلم يا غالي .. مجهود وطله بتستحق الشكر عليها ..

فعلا هاي القصيدة هي سبب اطلاقي على نفسي هذا النك نيم ..

ربي يديمكم .. وما ننحرم من طيبتكم ..

يعطيكم الف عافية ..

ودامت لنا اناملك الذهبية ..

لاعدمناك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة غاية في الروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الفكرية و الثقافية :: الملتقى الادبي والثقافي-
انتقل الى: